صلاة الاستخارة وكيفيتها ودعاؤها والأوقات المستحبة

 كل مسلم ومسلمة يعلم أن لصلاة الاستخارة وضع خاص في تلبية الحاجة لدي الكثير، لذلك سنتحدث الآن عن صلاة الاستخارة ومعلومات هامة يبحث عنها الكثير في هذا الموضوع.

صلاة الاستخارة سنة، والدعاء فيها يكون بعد السلام كما جاء بذلك الحديث الشريف.

وهي أن يصلي ركعتين مثل بقية صلاة النافلة، يقرأ في كل ركعةٍ فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن، ثم يرفع يديه بعد السلام ويدعو بالدعاء الوارد في ذلك، وهو: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويُسميه بعينه من زواجٍ أو سفرٍ أو غيرهما) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي، ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شرّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به رواه الإمام البخاري في "صحيحه".

وقت صلاة الاستخارة:

بالتأكيد ليس هناك وقت محدد لصلاة الإستخارة، لكن هناك أوقات مستحبة لصلاة الاستخارة من أهما ( الثلث الأخيرمن الليل )، حيث قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يقولُ: مَن يَدْعُونِي، فأسْتَجِيبَ له مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له).

والله أعلم.




بارك الله فيكم جميعآ، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

شارك معنا.


تعليقات

إرسال تعليق

أهلا وسهلا بكم!